Project Description

كوتش رواء محمد عقل

رواء من معنى اسمي بدأت الحكاية آمنت بأن الجمال لا يعني المظهر الخارجي فقط بل يعكس صورة الجمال الداخلي أصبحت أبحث عن الداخل ولم تعد تغريني المظاهر لم أعد أحلم ان أكون مثالية بل صار حلمي أن أكون حقيقية ومن هنا بدأت رحلتي مع نفسي واكتشفت انها رحلة العمر التي لن تنتهي وقد وجدت فيها متعتي ، في أعماق الظلام المؤلمة هناك رزق يتبعه نور وفي مناطق النور والرضا هناك صبر يتبعه تعلم ، وجدت ضالتي في نفسي وهذا ما أتمنى أن يجده كل باحث عن نفسه عن أهدافه عن عقباته و آلامه او طموحاته كل هذا وجدته في أعماق انسانيتنا وكأننا خلقنا بقاموس بحث داخلي وفي أنفسكم افلا تبصرون. قيمي الإنسانية الرحمة العطاء الإحسان رسالتي وما أرسلناك الا رحمة للعالمين ،رحمة بأنفسنا وبمن حولنا فأساس رسالة رب العالمين لنا رحمة مهمتي في الكوتشنج مرآة صافية لكل من أراد أن يرى أعماقه بوضوح ، اعتقد بأن الدليل الإرشادي للإنسان هو نفسه هو الخبير الأمثل الذي يقوده نحو هدفه نحو ما يؤمن به وما يهابه نحو عقباته و ألامه و نبع الرزق في داخله . المستفيد الذي أعمل معه مهتمة بالمرأة أحلم بأن تصل كل امرأة الى ذاتها و استقرارها وشغفها.

احجز جلستك!