مهمة كُنْ

في رحلات ‏ تحولية، ندعم الأفراد والمؤسسات لتجاوز إمكانياتهم من خلال القوة الساحرة للتواصل الإنساني الأصيل.
تقنيتنا الفريدة في الكوتشينج “التفكير الحسي” التي حازت على اعتماد إتحاد الكوتشينج الدولي، تغذي التنمية الشاملة. من خلال صياغة تجارب تدريبية غامرة وفعاليات خاصة، نعزِّز الروابط الحقيقية، نُعزز المجتمعات، ونحقق نتائج إيجابية واضحة. وفي التنقل داخل المنظومة الأعمال المتطورة، نقوم بذلك بغاية وتأثير

رؤية كُنْ

نبني مجتمعات تحتضن الإنسانية، حيث الأصالة والروابط الحقيقية تمنح الأفراد والمجتمعات القدرة على الوصول إلى آفاق جديدة

يُصبح كل تفاعل عاملًا حافزًا للنمو المشترك، نحيك خيوط حياة مثرية من خلال ‏الإلهام والدعم والاحتفال بالتنوع.

قِيَم كُنْ

الصُحْبَة

الصُحْبَة

لِتَفعيل قيمنا (الحضور والأصالة والإحسان والصلة) نحتاج الى صُحبة آمنة خالية من إصدار الأحكام و المبررات تمكننا من التدريب على ان نعيش قيمنا بأريحيه، فتشتد قدرتنا على ان نكون أنفسنا في كل زمانٍ ومكان. نحن نعمل مع مستفيدينا على بناء وتفعيل مثل هذه الصحبة ما بيننا بالاضافة الى تفعيلها كقيمة داخل مجتمعاتهم الخاصة.

الصِلَة

الصِلَة

تعتبر الصلة والترابط ما بين المخلوقات هي القانون السائد الذي يحكم كل ما يحدث مع المرء في حياته. نحن نعمل مع مستفيدينا بشكل تكاملي لأننا نؤمن بأن الأمور الشخصية والمهنية متصلة ببعضها وتؤثر وتتأثر بشكل تبادلي ومستمر، لا يمكن تجزئة الأنسان.

الإحسان

الإحسان

العمل بشغف وإتقان من أجل تحقيق الرضا دون التعلق بالنتيجة، نحن نعمل مع مستفيدينا بالإحسان كقيمة في حد ذاته وليس مجرد وسيلة لتحقيق غاية.

الأصالة

الأصالة

أساس التفاعل الصادق والأصيل هو السماح للعقل والجسد بأن يعبروا عن نفس الرسالة بلا تناقض. نحن نضع قيمة الأصالة نصب أعيننا في تعاملنا مع أنفسنا ومجتمعاتنا و مستفيدينا لما فيها من شفافية وحقيقية وصدق.

الحضور

الحضور

قدرة فطرية تمتلكها جميع المخلوقات وهي جذور كل مهارة أكتسبها الإنسان. لكي نتعلم ونعيش بشكل كامل نحتاج إلى أن نكون قادرين على ملاحظة أنفسنا ومحيطنا وتفاعلنا مع الحياة في اللحظة الآنية. نحن نسعى جاهدين لنكون حاضرين مع ما يحدث أثناء حدوثه دون تحيز.

كل الرسومات التي تمثل قيمنا هي إهداء من الفنانة المتميزة رنا شلبي
www.ranachalabiart.com

إدارة كُنْ

شركاء كُنْ

انضم إلينا في كن شبكة قوية من الكوتشز الداعمين لنجلب لك أفضل تدريب ونمو. كل كوتش نتعاون معه لابد أن يكون درس و تم إعتماده من قبل كُنْ كوتشينج ومن قبل إتحاد الكوتشينج الدولي (ICF) أو هيئة كوتشينج عالمية ذات سمعة طيبة مثل المجلس الأوروبي للإرشاد الكوتش (EMCC) أو الرابطة الدولية للكوتش (IAC).

لا يتمتع مدربونا بالتدريب والشهادات اللازمة لتحقيق النمو للأفراد والقادة والمنظمات فحسب، بل يجلبون معهم عقودا من الخبرة المهنية والقيادة في المنظمات الدولية لفهم المخاوف الحقيقية للقادة والفرق والأفراد بشكل أفضل في السوق العالمية اليوم.

مستفيدين كُنْ

شهادات حق

ورشة عمل ممتازة في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية تستهدف موظفين مختارين ذوي إمكانيات عالية في إعمار، المدينة الاقتصادية، تظهر مستوى عال من الطاقة والمشاركة والقدرة على توجيه المشاركين لتعليم تقنيات التدريب وتطوير الناس

فراس, مساعد مدير التنمية البشرية في مدينة إعمار الاقتصادية

كان هذا أكثر من مجرد اكتساب المعرفة؛ فقد امدتنا بتجارب فعلية. الأمر أشبه بالذهاب الى مغامرة، منه الى الذهاب إلى ورشة عمل. أنا ممتن جدا لهذه التجربة المدهشة. شكرا لكم!”

لورا هاكالا, مستشار إدارة الإجهاد والإدمان، ثندر باي، كندا

شكرا كن كوتشينج لتزويدنا ورشة عمل ممتازة تقييم ردود الفعل كانت إيجابية للغاية ، و 93 ٪ من المشاركين يشعرون بأنهم سوف تكون قادرة على تطبيق التعلم على عملهم و 100 ٪ من شأنه أن يوصي هذه الورشة للآخرين.

ليندا سيرسون, شعبة التخطيط والتنسيق، وكالة الصحة العامة الكندية

سامر من كن كوتشينج يدمج تطوير العقل والجسم والروح بأناقة بسيطة. وهو يعتمد على معرفته المتعمقة بالعديد من الفلسفات القديمة، وجلب القوة والرحمة في خدمته للآخرين

إيان ماثيسون, أمانة مجلس إدارة ديرترياسوري في كندا

سامر من كن كوتشينج يوفر منظور عميق وإبداعي بخصوص الهدف من الكوتشينج. انه يحفر بدقة لإلقاء الضوء على جذور المسألة، ثم يقدم تمارين بسيطة ولكن مؤثرة لمعالجتها. ملاحظاته وأسئلته شديدة العمق والرحمة. لقد كان الكوتشينج مع سامر تجربة رائعة بالنسبة لي”

إيفان فنتون, ضابط متقاعد في القوات الكندية

سامر من كن كوتشينج قدم ورشة عمل رائعة حول التفكير الحسي في مؤتمر ICF بولندا في وارسو. نوعية حضورة، والطاقة التي تشع منه كانت رائعة. كانت طريقته في العرض واضحة وثاقبة

ماغدالينا غيك, مدرب محترف معتمد من Ericsson كوتش، ماجستير إدارة الأعمال، بولندا

لقد عملت مع سامر من كن ولا أستطيع أن أقول ما يكفي عن جودة مهاراته في الكوتشينج وقدرته الأصيلة على التعمق في القضايا المطروحة. وبفضل طبيعته الهادئة ومستواه التعليمي والمعرفيّ، يكون الشخص واثقاً حينما يتدرب بين يديه. لقد وسأستمر في التوصية به

منى لحام, مدير الموارد البشرية

سامر وتدريبه يساعد أي محترف أعمال على الوصول إلى آفاق أكبر. وسوف تطلق تلك الروح الريادية. أنا أوصي بشدة وخاصة لأولئك الذين لا يريدون شيئا سوى الأفضل

سيباستيان تشارلز, ماجستير إدارة الأعمال، سلطة الائتلاف المؤقتة، هيئة سوق المال، مستشار الأعمال الموثوق به