هل تعمل مؤسستك على إعداد المدراء الأكفاء كي يصبحوا قادة مميزين في المستقبل؟

عندما يشرع المدير الكفؤ تَعلـُم مهارات الكوتشينج، فإن الطريق نحو القيادة قد بدأ بالفعل. يخولك هذا الخليط من التدريب والإدارة في ذات الوقت إمتلاك المعرفة والأدوات اللازمة لتنمية كفاءات الأفراد وتعزيز إمكانيات فرق العمل. وبالتالي تضمن هذه الميّزة حالة من النمو المستدام داخل المؤسسة.

لماذا تستثمر المؤسسات الناجحة في برامج الكوتشينج التدريبية الخاصة بالمدراء؟

  • الإعتماد على برامج تدريب المدراء المقدمة من خارج المؤسسة يعد اداةً غير مُكلفة لتنمية الكفاءات البشرية ( لا تحتاج لإستثمار في رأس المال كما لا تحتاج لجلسات تدريبية مكثفة لفريق الموارد البشرية داخل المؤسسة)
  • تغرس برامج تدريب المدراء على مهارات الكوتشينج ثقافة مؤسسية تتميز بالذكاء وسعة الإطلاع والقدرة على حل الصراعات.
  • يُعزز الإستثمار في الكفاءات البشرية الدور القيادي داخل المؤسسة.
  • مستويات عالية من التفاعل والإنكباب الوظيفي من قبل الموظفين أصحاب الثقافة التدريبية القائمة على مهارات الكوتشينج.

*أظهر البحث الذي أجراه “معهد رأس المال البشري” حول موضوع ” بناء ثقافة الكوتشينج داخل المؤسسات” أن 65% من الموظفين العاملين في الشركات التي تتمتع بثقافة كوتشينج قوية يعدون أنفسهم افراداً غاية في التفاعل والإنكباب الوظيفي.

تقوم المؤسسات الذكية بالإستثمار في برامج تنمية الكفاءات البشرية لإعداد الموظفين الواعدين، وتقوم Kun (كـٌن) بدورها بتقديم مجموعة واسعة من برامج التدريب والإرشاد وحلول المشكلات لتجهيز وإعداد المدراء داخل مؤسستك ليصبحوا قادة في المستقبل.

النتائج التي سيتحصل عليها مدراء مؤسستك بعد إكمال برنامج تدريب المُقدم من Kun (كـٌن):

  • زيادة الإدراك تجاه التحديّات والصعوبات في مجالات الإدارة والتدريب ودعم الموظفين التابعين لهم (وبالتالي سوف يتمتع الموظفون بمثال أعلى واعٍ يرشدهم نحو العادات والتصرفات الإيجابية والصحيّة)
  • الوعي الوظيفي بشأن سريان العملية التدريبية والممارسات المرتبطة بها (وبالتالي سوف يعمل مديرك على تطبيق ما تعلمه عندما يعاود العمل)
  • طرق التواصل الفعّالة والذكية مع الموظفين لتحديد مختلف الإحتياجات والأهداف الخاصة بالمؤسسة (وبالتالي سيحظى اعضاء فريق العمل بنسبة رضاء عالية)
  • القدرة على إلهام المؤسسة وإرساء قواعد المسؤولية والمحاسبة لدى موظفيها (وبالتالي تأدية فرق العمل لواجباتها على أعلى المستويات)
  • إيصال المعلومات السلبية بطريقة حذقة (وبالتالي مجابهة الأخبار السلبية بأفعال وسلوكيات إيجابية)
  • الكفاءة في توجيه وتلقي النقد البنّاء (وبالتالي يشعر الموظف بإرتياح عند حديثه حول المشكلات والصعوبات المختلفة)
  • صقل المهارات من خلال الإعتياد على ممارسات العملية التعليمية المتواصلة (وبالتالي تنمو قيمة الموظف داخل مؤسستك بمرور الوقت)

هل ترغب بتنمية موهبة القيادة لدى المدراء داخل مؤسستك؟

للاتصال بنا

لمعرفة كيف بإمكان Kun (كـٌن) مساعدتك على تحديد وصقل أفضل الكفاءات الموجودة داخل مؤسستك.